جراحات التجميل

تهدف جراحات التجميل إلى العمل على تحسين مظهر الجسد والوجه وإصلاح التشوهات الخلقية بينما تهدف جراحة الترميم إلى إعادة بناء جزء من الجسم أو تحسين أدائه، وتستخدم كل من هذه التقنيات في جميع أنحاء العالم، حيث يتم إجراء الجراحة التجميلية الترميمية لتصحيح التشوهات الخلقية أو الوظيفية الناجمة عن الحروق، أو الناتجة عن الإصابات الأخرى مثل حالات الكسور أو كسور الوجه أو التشوهات الخلقية وعادة ما يتم إجراء الجراحة التجميلية الترميمية للعمل على تحسين الأداء  الوظيفي، وهناك في بعض الحالات يتم إجراؤها للحصول على مظهر طبيعي وهو ما نوفره في مركز”نيو كليوباترا” في قسم جراحات التجميل والعناية بالبشرة والشعر تحت إشراف طاقم طبي مدرب على اعلى مستوى وذو خبرة وكفاءة عالية في مجال طب جراحات التجميل.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بشكل أكثر تفصيلي عن كل ما يخص جراحات التجميل وأسباب اللجوء إليها وأهم التقنيات المستخدمة.

جراحات التجميل

تهدف جراحات التجميل إلى تحسين أو تصحيح التشوهات أو العيوب التي قد تثبط ثقتكم ويمكن لهذه الإجراءات توفير، بطن مشدود ، أو التحسين من المناطق الحميمة جدا مثل الأرداف أو الأعضاء التناسلية الأنثوية والحصول على مظهر أكثر جاذبية وثقة في كل من العلاقات الشخصية والمهنية. 

أنواع جراحات التجميل التي يوفرها مركز نيو كليوباترا

تهدف جراحات التجميل إلى العمل على تحسين مظهر الشخص وتعزيز تقديره لذاته وثقته بنفسه. ويمكن إجراء جراحة التجميل بمركز “نيو كليوباترا” بقسم التجميل الخاص في أي جزء من الوجه أو الجسم مثل:

قسم تجميل الوجه

  • حقن البوتوكس
  • رفع وشد الخدين
  • التقشير الكيميائي للوجه
  • الذقن المزدوج
  • تقشير ونضارة الجلد
  • حقن الفيلر
  • حقن الميزوثيرابي 
  • الديرما بن
  • حقن البلازما 
  • تقنية الهيدرافيشيال
  • رفع و شد جفون العين
  • شد ونحت الوجه 
  • حشوات وملئ الوجه
  • إزالة تجاعيد وتصبغات الوجه
  • إزالة الشعر بالليزر
  • تجديد سطح ونضارة البشرة بالليزر
  • شد الرقبة
  • علاج مشاكل جلدية (عيوب البشرة، الأوردة العنكبوتية، إزالة الندبات، إزالة الوشم)

قسم جراحات التجميل للجسم

  • تجميل الأنف
  • شد ترهلات الذراع
  • شد ترهلات الجسم بعد الولادة
  • نحت وتنسيق القوام
  • شفط الدهون
  • تكبير وشد ورفع الثدي
  • شد الأرداف وشد الجسم المحيطي
  • شد ترهل الفخذين من الداخل

قسم العناية بالشعر

  • حقن البلازما للشعر
  • حقن الميزوثيرابي
  • علاج الشعر من الهيشان والتقصف وغيره

أشهر التقنيات المستخدمة في قسم التجميل

تختلف أنواع عمليات التجميل، ما بين الليزر وحقن البلازما، حقن الفيلر، حقن البوتوكس و الهيارولينك و البلازما والخلايا الجذعية وغيرها من التقنيات التجميلية وسوف نتعرف على هذه التقنيات واستخداماتهم من خلال السطور التالية:

حقن الفيلر

يستخدم حقن الفيلر لملء الفراغات الناتجة عن فقدان الدهون، وموت الخلايا بسبب عملية الشيخوخة والتقدم في العمر حيث يعتبر الكولاجين من أشهر المواد المستخدمة لحقن الفيلر، وكذلك مادة حمض الهيالورونيك والتي تعتبر ملائمة أكثر كيفلر للشفاه.

حقن البلازما

هي من أحدث التقنيات المستخدمة في تطورات عمليات التجميل بالحقن، ولا تزال جديدة إلى حد ما لكن نتائجها المبهرة ساعدت على انتشارها بسرعة فائقة، فأصبحت متاحة لتجميل الوجه، وكذلك لتجميل وتعزيز الشعر.

حقن البوتوكس

يستخدم حقن البوتوكس في شد وارتخاء عضلات الوجه والتخلص من التجاعيد. 

عمليات التجميل بالخيوط الجراحية

حيث تستخدم هذه التقنية حالياً في العديد من عمليات التجميل المختلفة، ومنها عملية تجميل الوجه، وعمليات توسيع العيون، وعمليات تجميل الأذن، وعمليات شد الرقبة، وعمليات رفع الجفون.

عمليات التجميل بالليزر

حيث ازدادت استخداماته كثيراً حالياً بشكل كبير، وعندما بدأت عمليات التجميل بالليزر كانت تقتصر على تجميل البشرة، أما الآن فهي تمتد لتشمل الكثير من عمليات التجميل التي قد تختلف عن بعضها تماماً، سواء في الجهاز المستخدم فيها، أو في الخبرة الطبية. 

ما هي المميزات و الأثر الإيجابي لعملية التجميل؟

  1. يتم اللجوء إلى إجراء عملية تجميل الأنف لعلاج والتخلص من مشاكل الجيوب الأنفية.
  2. حل العديد من المشاكل التي يعاني منها الشخص في حياته اليومية.
  3.  في حالة التخلص من الوزن الزائد والترهلات مع شد الجسم و التي لا يمكن التخلص منها عن طريق الرياضة أو الحميات الغذائية.
  4.  ضرورة حل مشاكل النساء وكسب ثقة زائدة بأنفسهم .
  5. تحسن في شكل الجسم الخارجي لدى الشخص وكسب مزيد الثقة.
  6. ضرورة حل بعض المشاكل من آلام الظهر وغيرها.
  7. تمنح الثقة في النفس و الشعور بالرضا و الراحة النفسية .
  8. التخلص من العيوب التي تحرجهم و تمنع عنهم متعة الحياة الجميلة والتي قد تؤثر على أنفسهم و ثقتهم بحالهم.

سلبيات جراحات التجميل

إذا كنت حريص كل الحرص على إختيار المكان المضمون وعن سمعته فلا يكون هناك أضرار أو سلبيات جراحات التجميل وهو ما يتوافر لدينا في مركز “نيو كليوبترا” من حيث الخبرة وتوفير طاقم طبي على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة والفعالية في إجراء كافة جراحات التجميل ولكن هناك بعض السلبيات لدى البعض ومن أشهر تلك العيوب أو السلبيات ما يلي:

  1. التكلفة المادية الباهظة وكثرة الحاجة إلى تكرارها نتيجة الشعور الدائم فقدان الثقة بالنفس.
  2. هناك احتمال في فشل العملية التجميلية، أو الحصول على نتائج غير مرضية قد تصل إلى حدوث تشوهات مؤقتة، أو دائمة.
  3.  تكرار الحاجة إلى إجراء عمليات التجميل المؤقتة؛ حقن الوجه، والرقبة بمادة الفيلر، والبوتوكس كل ستة أشهر كحد أقصى. 
  4. الشعور بالألم المصاحب للعمليات.

أهم النصائح قبل و بعد العمليات التجميلية

أولاً قبل جراحات التجميل:

  1. لابد من الحرص على اختيار المركز والطبيب ذوي السمعة الجيدة و الخبرة والتأكد من أنه طبيب وغير ممارس أو أخصائي.
  2.  لابد من التشاور مع الطبيب المختص في نوع العمل التجميلي من حيث النتائج والتقنيات المستخدمة فيه.
  3. الابتعاد بشكل نهائي عن التدخين .
  4. لا ينصح أبدًا بتجريب أي إجراء طبي حديث أو الخضوع لأي جراحة جديدة لم تثبت نتائجها بعد أو غير معروفة نتائجها فمن الأفضل الانتظار حتى يتم تجربتها بشكل موسع لتتمكن من الحكم عليها ومعرفة نسبة نجاحها.
  5. ضرورة البحث الجيد عن السلبيات والآثار الجانبية والمضاعفات لكل إجراء جراحي إن كنت مقبلًا على الخضوع له.
  6. البحث حول أراء وتجارب المرضى السابقين من الأمور الهامة للغاية وعليك البحث عنها ومعرفتها قبل اتخاذ قرارك النهائي.
  7. إجراء بعض الفحوصات والتحاليل المخبرية اللازمة.
  8. إخبار الطبيب بكافة الأدوية و الأمراض ووقف الأدوية التي قد تتسبب في تميع دموي مثل مادة الأسبرين.
  9. و بعد إجراء العمليات التجميلية يجب أيضاً الابتعاد عن التدخين وعن اشعة الشمس و الالتزام بكافة تعليمات الطبيب الخاصة بالمريض مع ضرورة التحلي بالراحة التامة حتى ظهور النتائج.

في النهاية، من المعروف  أن الجميع يرغب في الحصول على الشكل والجسم المثالي الخالي من العيوب، لكن من المهم أن نتأكد أولًا أننا بحاجة حقيقية لإجراء جراحة التجميل قبل الإقدام عليها مع الإلمام بكل جوانبها السلبية والإيجابية والبحث عن آثارها ومضاعفاتها الجانبية. بالإفراط في هذا النوع من العمليات من شأنه أن يعطي نتيجة عكسية يمكن أن تزيد من عمق المشكلة الموجودة سابقاً.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم و قد افدتكم بالمعلومات الوفيرة عن عملية جراحات التجميل كما ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يحدث هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم أو في حالة الرغبة في الحصول على علاج المشكلات التي تتعلق بالبشرة والشعر والجسم لمزيد من الثقة والجاذبية التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في “مستشفى نيو كليوباترا” في المقام الأول على تشخيص وعلاج مشكلات البشرة والشعر بأحدث التقنيات والبحث في إيجاد حلول فعالة في ذلك. 

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن جراحات التجميل ودواعي استخدامه وفي حالة وإذا واجهتك أي أسئلة أو إستفسارات فلا تترددي في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

شارك هذا المقال

اترك تعليقاً

قد يعجبك أيضا